kn


No video? Download the DivX Plus Web Player.

الخميس، 24 ديسمبر، 2009

ما أغربـــــــــك

ما أغربك

 
ضغوط الحياة كثيرة


ولكن الحياة نختارها

إذا.. ما أخترناه يسبب لنا ضغوط كثيرة!

و ما أقساها.. في دنيا نعيش فيها وحيدين كلٌ يحارب من أجل نفسه

من أجل تحقيق غاياته و ليس غايته

 
فتسلق الجبل لا يجعل الشخص يتوقف ، بل حينما نصعد على قمة جبل ، نقول في أنفسنا .. هل هنالك من جبل آخر!

مالذي يجعلنا نبحث عن آخر ..و لا نكتفي بالذي نحن على قمته ؟!


هل هي الفطرة التي خلقنا عليها!

ام الحياة التي صنعناها ، بل فلنقل التي اخترناها


ساعات أسال نفسي



ماذا لو ؟!


ماذا لو كان الانسان يولد في عالم مثالي بعيد عن المآسي و الكوارث


نعم


بعيدا عنها

المآسي نحن من يخلفها و


الكوارث نحن من حاولنا امتصاصها فضربتنا بأشد ضربة

ماذا لو توقفنا عن ما يسمى بالأسراف و خصصنا الموارد الطبيعية لكوكبنا الأرض من أجل حياة الأنسان


و ماذا لو ابتعدنا عن السكن في الأماكن الخطيرة !


و ماذا لو


أغلقنا التلفاز


و أغلقنا المذياع عن أبنائنا


بالتأكيد ما أقصده بالغلق هو تطبيق مبدأ الوقاية خير من ألف علاج




الا تلاحظون معي بأن إجمالي حياة بني الأنسان هي محاولة ايجاد ألف علاج
بالرغم من رفعه عاليا لحكمة الوقاية خير من ألف علاج


لماذا نستيقظ بعد المصاب الجلل ؟ و لا نستبق حدوثه بالوقاية قدر الإمكان من زيادة آثاره بعد حدوثه


فعلا


نحن أخترنا حياتنا هذه


فنحن من يظل متشبثا بالمسدس في ايادينا و أصابعنا على زناده ناقمين على حياتنا في آن واحد
متناسين بأن أصابعنا قد ترتخي و قد تشد على الزناد حسب انفعالاتنا مداً و جزراً رغماً عناً






انتهت الثرثرة


24 ديسمبر 2009م





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق